منتديات موصل الحب
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى اهل العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند هيثم
Admin


عدد الرسائل : 24
الموقع : بل بيت
تاريخ التسجيل : 18/03/2008

مُساهمةموضوع: الى اهل العراق   الأربعاء مارس 19, 2008 9:33 pm

الى كل عراقي.
اهديكم هذه الكلمات والحروف
من ابداع اروع الشعراء

اليوم اتيت بكلمات لوفاء العراق ولتراث العراق العظيم ان اسلط الضوء على المعالم الانسانية والحضارية لهذا الشعب والوطن العظيم .فأن في الانسان العراقي مميزات من الصعب ان تجدها في شعوب اخرى كذالك في شعراء العراق والشعر العراقي ممزات من الصعب ان تجدها في قصائد وفي حس وذوق ومشاعر الشعراء الاخرين ..فتحية حب للعراق
ما اردت ان اركز عليه هنا هو مدى العمق الشاعري والحس المرهف للشاعر العراقي وحين اقول الشاعر العراقي هنا اقصد العراق واقصد ابناء الرافدين فتحية اجلال لنازك الملائكة وللسياب والجواهري والرصافي وجميع شعرا ء العراق


.........احبائي اقرأو معي هنا بعض من كلمات نازك العظيمة والعظمة لله وحده.


((ذكريات الطفولة))


ليتني لم ازل كما كنت طفلاًليس فيه الا السنا والنقاء كل يوم ابني حياتي احلاما وانساها اذا اتاني المساء.


((دعوة للحياة))


أغضب احبك غاضباً متمرداً في ثورة مشبوهة وتمزق ابغضت نوم النار فيك فكن لضى وكن عرق شوق متحرق.


....................


الله الله الله شوفوا معي هنا العظيم السياب ماذا يقول ويا لة حسه المرهف.
عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
او شرفتان راح ينئى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص الاضواء كلاقمار في نهر
............ .......
ويقول هنا يصف فراقه لأمه وكيف يلج بالسؤال عنها .
كأن طفلا بات يهذي قبل ان ينام
بأن امه التي افاق منذ عام فلم يجدها
ثم حين لج بالسؤال
قالوا له بعد غدا تعود
لا بد ان تعود
وإن تهامس الرفاق انها هناك
في جانب التل تنام نومة اللحود
تسف من ترابها وتشرب المطر
............ .
الله الله على الحس المرهف في الحياة ويصف كيف سيكون تحت التراب وهذا الكلمات قالها بعد ان يأس من الشفاء وعرف ان رحيله قريب جداً.
لي نومة مع التراب في غدِ
صباحها اول ليل الابدِ
يمر بي الشيوخ والشبان
ربى فتىً موردِ
يقرأ في كتاباتي
قصيدة خضراء عن جيكور
غافية تحت غصن النور
مر على قبري فقال قبر
وأين من هذا الرميم الشعر
يدفق بالعواطف
كهبة العواصف القواصف
مر على قبري فكاد الصخر
يصرخ: تحتي نام هذا الشاعر
في عالم لا يرجع السافر فيه
ولا للنوم اخر
,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,, ,,,,


وهنا الجواهري شاعر العرب الاكبر ولو انصف لكان امير الشعراء ومتنبي هذا العصر .ما اجمل حسه الشعري حين ينادي دجلة من مسافات بعيدة بنداء ملئه الحنان والشوق وكأنه ينادي حبيبة لا يعشق سواها .
حيييت سفحك عن بعدً فحييني
يا دجلة الخير يا ام البساتينِ
حيت سفحك ضمأناً الوذ به
لوذ الحمائم بين الماء والطينِ
يا دجلة الخير يا نبعا افا رقه
على المضاضة بين الحين والحينِ
إ ني وردت عيون الماء صافية
نبعاً فنبعاً فما كانت لتسقيني
وفي الختام ولأنه العراق ولأننا جميعا ابناء العراق فقد امتد هذا العمق الشعري وهذا العمق والحنين وتوارثته الاجيال على مدى عصور الشعر العراقي وهنا نموذج من هذا التوارث .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الى اهل العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موصل الحب :: المنتديات الرئيسية :: قسم اخبار الموصل-
انتقل الى: